مهمّةالتّعبيرالكتابي

لماذا تَقرَّر أن يَشتمل الامتحان السّيكومتريّ على مهمّة تعبير كتابي؟

مهارة القراءة ومهارة الكتابة هما قدرتان تكمّلان بعضهما، وكلتاهما ضروريّتان للنّجاح في الدّراسة الأكاديميّة. القراءة هي المدخل المركزيّ لاكتساب معرفة جديدة، والكتابة تُستَخدم في تلخيص المادّة المدروسة وتطبيقها وفي تطوير أفكار جديدة والتّعبير عنها، وبالإضافة إلى ذلك - في تنفيذ مهامّ دراسيّة كثيرة تُعَدّ أساسًا في تقييم تحصيلات الطلبة. مهارة القراءة تُفحَص في الامتحان السّيكومتري في فصول التّفكير الكلامي. سنواصل بالطّبع فحص هذه المهارة، بل وسيتمّ التّأكيد عليها أكثر في المبنى الجديد. مقابل ذلك، لم يَشتمل الامتحان السّيكومتري من قبل على فحصٍ لمهارة الكتابة. لكن الآن، بعد أن تراكمَت معارف بحثيّة كثيرة في الموضوع وطُوِّرَت بنية تحتية تتيح إجراء تقييم موثوق وصحيح لهذه المقدرة، تَقرَّر أن يَشتمل الامتحان على مهمّة التّعبير الكتابي.

توجد الآن مهمّة كتابيّة في امتحانات البچروت. فما الدّاعي إلى مهمّة كتابيّة أخرى؟

الامتحان السّيكومتريّ، بما يحتويه من مهمّة تعبير كتابيّ، يُمَكِّن من تدريج المرشَّحين على سلّم تقييم موحَّد. كذلك، إضافة مهمّة الكتابة للامتحان إنّما تُجَسّد الأهميّة التي تعزوها مؤسّسات الدّراسة العليا إلى مهارة الكتابة.

هل سيُلزَم كلّ الممتحَنين بمهمّة تعبير كتابي؟

نعم. بدءًا من أكتوبر 2012، كلّ المتقدّمين إلى الامتحان السّيكومتريّ - بمن فيهم الممتحَنون في كلّ اللّغات (ليس فقط بالعبريّة) والممتحَنون في ظروف ملاءَمة - سيُمتحَنون في مبنى الامتحان الجديد، والذي سيشتمل على مهمّة تعبير كتابي.

هل ستُعطى علامة منفصلة في مهمّة التّعبير الكتابي؟

كلاّ. مهمّة التّعبير الكتابيّ هي أحد أصناف المهامّ في مجال التّفكير الكلامي، ويتمّ وزن علامتها مع علامات سائر المهامّ في المجال (مقابلات، فهم المقروء، إلخ.) لتشكيل علامة واحدة - العلامة في مجال التّفكير الكلامي.

ما هو وزن مهمّة التّعبير الكتابيّ في علامة التّفكير الكلامي؟

وزنها %25، ووزن الفصلين المغلَقين في التّفكير الكلاميّ سيكون %75.

ما هي معايير تقييم الكتابة؟

الكتابة المطلوبة من الممتحَنين في الامتحان السّيكومتريّ هي كتابة فكريّة. يمكن تقييم هذا النّوع من الكتابة في عدّة أبعاد. مهمّة التّعبير الكتابيّ في الامتحان السّيكومتريّ تُقيَّم في بُعدَين: المضمون واللّغة. يُقيَّم المضمون بحسب معايير مثل: صلة المضمون بموضوع المهمّة، مدى كون الادّعاءات مسنودة بحُجَج، تعبير عن تفكير نقديّ وتنظيم الكتابة. تُقيَّم اللّغة بحسب معايير مثل: وضوح، أسلوب يلائم الكتابة الفكريّة ، سلامة اللّغة، دقّة في التّعبير وغنى لغوي.

كيف تُعطى علامة على مهمّة التّعبير الكتابي؟

سيقوم مقيِّمان بتقييم الإنشاء الذي يكتبه الممتحَن، دون أن يَرتبط تقييم أحدهما بالآخر. يُختار المقيِّمون بحرص ويتمّ تدريبهم في المركز القطريّ للامتحانات والتّقييم. يقوم كلّ مُقيِّم بإعطاء كلّ إنشاء علامتين: علامة في المضمون وعلامة في اللّغة. علامة مهمّة التّعبير الكتابيّ النّهائيّة هي مجموع أربع علامات: علامة مضمون وعلامة لغة من كلّ واحد من المقيِّمَين. إذا كان فرقٌ كبير بين تقييمَي المقيِّمَيْن يُحال الإنشاء إلى مقيِّم ثالث، والعلامة النّهائيّة في هذه الحالة تكون مجموع تقييمَيّ المقيّم الثّالث والمقيّم الأقرب إليه في تقييماته.

كتابة أشخاص مختلفين من شأنها أن تتميَّز بأساليب ومضامين مختلفة جدًّا. كيف يمكن المقارنة بينها؟

صحيح، لِكتّاب مختلفين أذواق، أساليب، مواقف وخلفيّات مختلفة، وتنعكس هذه الاختلافات في كتاباتهم. مع ذلك، الكتابة الفكريّة الجيّدة تَستوفي المعايير التي فُصِّلَت في الإجابة السّابقة، بغضّ النّظر عن هذه الفروق. مهامّ التّعبير الكتابيّ تُقيَّم بطريقة موضوعيّة ونزيهة وتعكس قدرة الممتحَنين على الكتابة الفكريّة، ولن تتأثّر بمعايير ليست ذات صلة.

هل يمكن كتابة الإنشاء على الحاسوب؟ هل يمكن استعمال مسوّدة؟

في هذه المرحلة تُكتَب الإنشاءات بخطّ اليد. على غرار طريقة تعبئة صفحة الإجابات للأسئلة المغلقة ("الأسئلة الأميركية")، ستكون الكتابة في هذه المهمّة أيضًا بواسطة قلم رصاص. يَكتب الممتحَنون إنشاءاتهم على ورقة مُسطّرة تُعَدُّ لذلك. يُعطى في كرّاسة الامتحان مكان واسع يُمكن استخدامه للمُسوّدة. بالإضافة إلى ذلك، يكون في الورقة المسطّرة عدد سطور أكبر ممّا هو مطلوب في المهمّة، ممّا يُمكّن من استخدامها أيضًا كمسوّدة. فقط الممتحَنون في ظروف ملاءَمة، والذين يُمنحون رسميًّا إمكانيّة الكتابة على الحاسوب، يستطيعون الكتابة على الحاسوب. بعد عدّة سنوات سيصبح الامتحان السّيكومتريّ بأسره مُحوسَبًا، وعندها مهمّة التّعبير الكتابيّ ستُكتب أيضًا على الحاسوب.

بأيّ لغة تُسمح كتابة الإنشاء؟

كلّ ممتحَن مُلزَم بكتابة الإنشاء بلغة الامتحان الّتي تسجّل إليها والتي سيُمتحَن بها. إذا كان الامتحان بالعبريّة- فالإنشاء يجب أن يُكتَب بالعبريّة، وإذا كان الامتحان بالعربيّة- على الإنشاء أن يُكتَب بالعربيّة، وإذا كان بالرّوسيّة- فالإنشاء بالرّوسيّة، وهكذا. يُسمح لمن يُمتحَن بالصّيغة المزدوجة بكتابة الإنشاء بإحدى اللّغات التي تظهر بالصّيغة المزدوجة، أي: بالإنجليزيّة، بالعبريّة، بالرّوسيّة، بالألمانيّة، بالإيطاليّة، بالهنغاريّة، بالأمهريّة، بالبرتغاليّة أو بالهولنديّة.

إذا كَتب ممتحَن إنشاءه بلغة تختلف عن لغة الامتحان- سيتمّ شطب الإنشاء، وسيحصل على أوطأ علامة في مهمّة التّعبير الكتابيّ.

ما هو حجم الكتابة المطلوب؟ هل هنالك تحديد في هذا الشّأن؟

طول الإنشاء المطلوب هو 25 سطرًا على الأقلّ. لغرض كتابة الإنشاء سيَحصُل الممتحَن على ورقة كتابة تحتوي على 50 سطرًا. لن يُسمح بتخطّي هذه السّطور، ولن تُعطى إمكانية الحصول على ورقة إضافيّة. يَظهر من خلال التّجربة المتراكمة في المركز القطريّ للامتحانات، مع الأخذ بالاعتبار قيود الوقت المخصّص، أنّ النُّصوص الجيّدة تتراوح عادة بين 30-40 سطرًا.

أين يمكن العثور على أمثلة لمهامّ تعبير كتابي؟

في كرّاس الإرشاد للامتحان توجد مهمّة تعبير كتابيّ للتّمرّن. كذلك، توجد في الكرّاس مهمّة تعبير كتابيّ إضافيّة مرفقة بعدّة إنشاءات كُتِبَت ردًّا عليها، إضافة إلى تقييمات هذه الإنشاءات وشرح هذه التّقييمات. كذلك، تظهر المعايير التي يتم بموجبها تقييم الإنشاءات مرفقة بأمثلة وشروح.

مهمّات تعبير كتابي تظهر أيضًا في الامتحانات التي يتمّ نشرها في موقع المركز القطريّ منذ أكتوبر 2012.

كيف يمكن أن أستعدّ لمهمّة التّعبير الكتابي؟

قدرة الكتابة، مثل سائر القدرات التي تُقاس في الامتحان، تتطوّر تدريجيًّا على مرّ السّنين بطرق مختلفة، كالدّراسة في المدرسة، القراءة والتّمرّن على الكتابة. لذلك، معظم الاستعداد للامتحان قد اُنجِز في سنوات الدّراسة في المدرسة الابتدائيّة والثّانويّة وفي تجارب مختلفة على مرّ السّنين. على الرّغم من أنّ الاستعداد الأفضل هو عن طريق العمل التّدريجيّ الذي يَستمرّ سنوات كثيرة، إلاّ أنّ التّمرّن المكثّف قبل الامتحان من شأنه أن يُحسِّن الأداء في الامتحان. من المجدي، إذن، التّعرّف إلى تعليمات مهمّة التّعبير الكتابيّ، الإجابة عن الأمثلة لمهامّ التّمرّن وقراءة الشّروح بتمعّن.

هل يمكن الاختيار بين عدّة مهامّ تعبير كتابي؟

كلاّ. لقد كَشفَت أبحاث أنّ عمليّة اختيار مهمّة واحدة من بين عدّة مهامّ مقترَحة تَستغرق وقتًا وتُقصِّر الوقت المخصّص للكتابة نفسها. بالإضافة إلى ذلك، المقارنة بين ممتحَنين أجابوا عن مهمّات تعبير كتابيّ مختلفة هي مقارنة أقلّ دقّة. نعتقد أنّ النّواقص الكامنة في إعطاء إمكانيّة اختيار بين عدّة مهامّ تفوق أفضليّاتها، ولذلك لن تُعطى إمكانيّة اختيار.

لماذا لا يُخصَّص للمهمّة وقت أطول؟ الوقت المخصَّص لمهمّة التّعبير الكتابيّ سيمنعني من التّعبير عن قدرتي الكتابيّة على أفضل نحو.

حقًّا، لقد كَشفَت أبحاث فَحصَت الأداء في مهمّات التّعبير الكتابيّ أنّه كلّما كان الوقت المخصَّص للمهمّة أطول كانت كتابات الممتحَنين أفضل، ومتوسّط علاماتهم أعلى بمدى معيّن. مع ذلك، تبيّن أنّ سلّم تدريج العلامات لا يتغيّر مع إطالة الوقت.

لقد نبع تحديد الوقت المخصَّص من الحرص على عدم إطالة الامتحان لوقت طويل جدًّا. جدير بالذّكر أنّ عامل الوقت المحدَّد سيؤخذ بالحسبان أثناء تقييم الإنشاءات.

لقد امتُحنتُ في الماضي بالمبنى القديم للامتحان. إن رغبتُ في التّسجيل للدّراسة مستقبلاً، مثلاً للسّنة الدّراسيّة 2013/14، فهل يجب عليّ التّقدّم للامتحان ثانية؟

كلاّ. علامات الامتحان في المبنى القديم مساوية في الوزن لعلامات الامتحان في المبنى الجديد، ولن تكون حاجة إلى أن تُمتحَن ثانية.

أنا معنيّ بالدّراسة في الجامعة في كليّة العلوم الطّبيعيّة أو في أحد فروع الهندسة. لماذا عليّ التّقدّم للامتحان في مهمّة التّعبير الكتابيّ التي بطبيعتها ليست ذات صلة بدراستي؟

صحيح أنّ مدى العلاقة القائمة بين كلّ واحد من مجالات الامتحان (تفكير كلامي، تفكير كمّي وإنچليزية) وبين قسم دراسيّ معيّن يختلف من قِسم إلى آخر. ولكن، كلّ مجالات الامتحان، وخاصّة القدرة الكتابيّة، هي وثيقة الصّلة بالدّراسة الأكاديميّة في كلّ مجال مهما كان. تُجمِع مؤسَّسات الدّراسة العليا على أنّ القدرة على عرض فكرة كتابيًّا هي قدرة ذات صلة لكلّ خرّيجي الدّراسة الأكاديميّة، بمن فيهم خرّيجي العلوم الطّبيعيّة وخرّيجي الهندسة.

 

 

العلامات العامّة بدءًا من أكتوبر 2011

منذ أكتوبر 2011 يقوم المركز القطريّ بحساب ثلاث علامات عامّة:

  • علامة عامّة متعدّدة-المجالات، وفيها يكون وزن كلّ من علامة التّفكير الكلاميّ وعلامة التّفكير الكمّيّ هو ضعف وزن العلامة بالإنجليزيّة.
  • علامة بتوكيد كلاميّ، وفيها يكون وزن العلامة في التّفكير الكلاميّ مساويًا لثلاثة أضعاف وزن العلامتين الأخريين.
  • علامة بتوكيد كمّيّ، وفيها يكون وزن العلامة في التّفكير الكمّيّ مساويًا لثلاثة أضعاف وزن العلامتين الأخريين.

 

لماذا تُحسَب عدّة علامات عامّة؟

إنّ مدى الارتباط بين المجالات المختلفة في الامتحان السّيكومتريّ (تفكير كلامي، تفكير كمّي وإنچليزية) وبين الدّراسة الأكاديميّة متعلق بالمجال الدّراسي. فعلى سبيل المثال، أقسام العلوم الطّبيعيّة (رياضيّات، فيزياء وما شابه) تَرتبط ارتباطًا وثيقا بالتّفكير الكمّيّ أكبر من ارتباط أقسام العلوم الإنسانيّة (الأدب، التّاريخ). والتّفكير الكلاميّ يرتبط ارتباطًا أوثق بالذّات بأقسام الدّراسة في العلوم الإنسانيّة وبأقسام أخرى، كالحقوق مثلاً، منه بأقسام العلوم الطّبيعيّة.

هل ستَقبل الجامعات المرشَّحين استنادًا إلى العلامات الجديدة؟ في أيّ الأقسام سيَعتمدون على العلامة بتوكيد كلاميّ وفي أيّها سيَعتمدون على العلامة بتوكيد كمّيّ؟

كلّ القرارات المتعلّقة بقبول مرشَّحين هي من مسؤوليّة المؤسَّسات الدّراسيّة (الجامعات والكليّات). كلّ مؤسَّسة دراسيّة تُقرِّر بنفسها أيّ العلامات تَستخدِم لغرض القبول وأيّ وزن تعطي لكلّ علامة. جدير بالذّكر أنّ هذا الأمر كان ساريًا في الماضي، وأنّ المؤسَّسات كانت تستطيع، مثلما تستطيع الآن، أن تُعطي لكلّ مجال من مجالات الامتحان وزنًا مختلفًا عن وزنه في العلامات العامّة التي يرسلها إليها المركز القطريّ للامتحانات والتقييم.

على أيّ حال، كلّ المؤسَّسات التي تتسلَّم علامات من المركز القطريّ للامتحانات والتّقييم، تستطيع أن تَحصل منه على المعلومات المطلوبة لاستخدام العلامات الجديدة، إذا رَغِبَت في ذلك.

هل أستطيع الحصول على العلامات العامّة الجديدة، مع أنّي امتُحنتُ قبل تغيير مبنى الامتحان؟

نعم. تُحسَب العلامات العامّة الجديدة لكلّ من امتُحِن في الامتحان السّيكومتريّ منذ أكتوبر 1991. يستطيع الممتحَنون رؤية علاماتهم الجديدة في المنطقة الشّخصيّة في موقع المركز القطريّ للامتحانات والتّقييم في الإنترنت.

هل الامتحان بالمبنى الجديد أصعب من الامتحان بالمبنى القديم؟

يحافِظ الامتحان على نفس مستوى الصّعوبة. العلامة في المبنى الجديد مساوية في الوزن للعلامة في المبنى القديم.