معلومات للممتحَنين في امتحان "ياعيل"

بعد الامتحان السيكومتري

معلومات عامة

يُسمح لكل من يحمل بطاقة هوية إسرائيلية أو جواز سفر ساري المفعول، بعد أن كان قد تقدم لامتحان السيكومتري بلغة ليست عبرية بأن يتقدم لامتحان “ياعيل”.  كما يُسمح لكل شخص بالتّقدم لامتحان “ياعيل” عِدة مرات بناء على رغبته، والتّقدم للامتحان في موعدين متتاليين. مع ذلك، لا يمكن التقدم لامتحان “ياعيل” في فترة زمنية تقل عن 35 يوما منذ يوم التّقدم لامتحان “ياعيل-نت” (أو العكس). المُمتَحن الذي يتقدم للامتحان خلال فترة تقل عن 35 يوما، سيُلغى امتحانه، ولن تُرجع نقوده. مَن يتم إلغاء امتحانه عليه أن ينتظر 35 يوما على الأقل منذ موعد الامتحان الذي أُلغي قبل أن يتقدم من جديد لامتحان تصنيف باللغة العبرية (“ياعيل” أو “ياعيل-نت”).

ليست هناك حاجة إلى التسجّل لأيّة مؤسسة تعليمية من أجل التقدّم لامتحان “ياعيل”. من يسجّل لأكثر من مؤسسة تعليمية واحدة سيُمتحن مرة واحدة فقط، وستُرسل علاماته إلى المؤسسات التعليمية حسب اختياره (كما سنشرح فيما يلي).

علامات الامتحان

تستخدم المؤسسات التعليمية علامة امتحان “ياعيل” من أجل تسجيل الطالب في دورات تحضيرية باللغة العبرية، أو القبول للتعليم.  يمكن العثور على معلومات مفصّلة في نشرات المعلومات التي تصدرها المؤسسات التعليمية وفي مواقعها على الإنترنت.

تأخذ بالحسبان المؤسسات التعليمية غالبًا العلامة الأعلى من بين علامات المُتقدم للقبول، ولكن يُنصح بالتحقق من ذلك في المؤسسة التعليمية المطلوبة.

طريقة التسجيل للامتحان

ليست هناك حاجة إلى التسجيل المنفصل لامتحان “ياعيل”. كل مَن يُسجل للامتحان السيكومتري بلغة ليست عبرية، يُسجّل تلقائيا لامتحان “ياعيل” الذي يُجرى بعد الامتحان السيكومتري فورا. في هذه الحال، لا داعي إلى الدفع الإضافي مقابل امتحان “ياعيل”. كل تغيير موعد، تغيير مكان أو إلغاء التسجيل للامتحان السيكومتري يؤثر في التسجيل لامتحان “ياعيل” الذي يليه.

קבוצת סטודנטים כותבים

تفاصيل حول الامتحان

مواعيد الامتحان

يُجرى امتحان “ياعيل” في أربعة مواعيد في السّنة (الشّتاء، الربيع، الصيف، والخريف)، وبعد الامتحان السيكومتري فورا في المواعيد ذاتها. يتم الإعلان عن مواعيد الامتحان في الموقع‏‎.‎

يُستحسن التأكد من أنّ موعد الامتحان الذي تم اختياره لا يتعارض مع مواعيد أخرى ستشارك فيها، مثل امتحانات البجروت، السفر إلى الخارج، والتجند للخدمة الاحتياطية.

لمعلوماتك: لا تتأثّر علامة الامتحان بصيغته، موعده أو بالممتحَنين الذين أجتازوا الامتحان في نفس الموعد.‎ ‎علامة الامتحان قابلة للمقارنة مع العلامات في جميع المواعيد والصيغ.

مكان الامتحان

‏يُجرى الامتحان في مناطق مختلفة في البلاد. كما يُجرى امتحان “ياعيل” في ذات الموعد والمكان الذي يُجرى فيهما امتحان السيكومتري الذي تسجلت إليه.
كما يُجرى امتحان “ياعيل” في دول أخرى خارج البلاد أيضا، وذلك تبعا لعدد الذين سجّلوا في تلك الدول. الراغبون في التقدم للامتحان خارج البلاد، يمكنهم التوجه إلى وحدة امتحانات خارج البلاد في المركز القطري للامتحانات والتقييم‏‎ ‎. ‎لا تُجرى خارج البلاد امتحانات في ظروف ملاءمة.

ظروف الامتحان

يُجرى الامتحان غالبا في قاعات وفي ظروف الجلوس المعتادة في الجامعات. بطبيعة الأمر فإنّ القاعات تختلف عن بعضها البعض في مساحتها، في ظروف الجلوس فيها (على سبيل المثال: مقاعد مع ذراع للكتابة مقابل مقاعد مع طاولات) وما شابه. لن تتمكّن من اختيار قاعة الامتحان وظروف الجلوس.

في وقت الامتحان يُحظر استخدام الآلة الحاسبة (يشمل ذلك الساعات الحاسبة)، الساعات (بما في ذلك ساعات المؤقت) التي تصدر أصواتا، الهواتف، الأجهزة اللاسلكيّة، الحواسيب المحمولة، وأية أجهزة مشابهة، كما يُمنَع استخدام القواميس، الكتب، الأوراق، وأية مادة مساعدة أخرى.

التدخين ممنوع في جميع قاعات الامتحان.

الغشّ في الامتحان

كل فعل يشوّش نزاهة علامات الامتحان مثل النسخ في الامتحان أو انتحال شخصية، يُعتبر غشًّا. قد يتسبّب الغشّ بقبول متقدّمين معيّنين بشكل غير مشروع، وعلى حساب متقدّمين آخرين، يستحقون القبول أكثر. توجد لدى المركز القطري للامتحانات والتقييم طرق للكشف عن عمليات الغشّ، وهو يحتفظ بحقّ منع مُمتحن من التقدّم للامتحان أو إلغاء امتحانه في حال قام بفعل يمسّ - بحسب تقدير المركز القطري للامتحانات والتقييم - بسرّية الامتحان أو باستخدام نتائجه، أو إذا كان هناك اشتباه بأنّ علاماته في الامتحان لا تعكس قدراته بشكل صادق. يرجى الانتباه: انتحال الشخصية (مثل حالة شخص يرسل شخصا آخر للتقدّم للامتحان مكانه) هو جريمة جنائية. الاشتباه بالقيام بمثل هذه الجريمة يتسبب بتقديم شكوى في الشرطة وفي لجان التأديب في المؤسسات التعليمية.